( الدعاء )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

( الدعاء )

مُساهمة  السحاب في السبت أغسطس 30, 2008 8:17 pm

الدعاء
قال الله تعالى :
" و قال ربكم ادعونى أستجب لكم "

و قال تعالى :
" أدعوا ربكم تضرعا و خفية إنه لا يحب المعتدين "

و قال تعالى :
" و إذا سألك عبادى عنى فإنى قريب أجيب دعوة الداعى إذا دعان "

و قال تعالى :
" أمّن يجيب المضطر إذا دعاه و يكشف السوء "

عن النعمان بن بشير رضى الله عنهما
عن النبى " صلى الله عليه و سلم" قال : الدعاء هو العبادة "
رواه أبو داود و الترمذى , و قال حديث حسن صحيح .

عن عائشة رضى الله عنها قالت :
كان رسول الله " صلى الله عليه و سلم" يستحب الجوامع من الدعاء و يدع ما سوى ذلك "
رواه أبو داود بإسناد جيد .

و عن أنس رضى الله عنه قال :
كان أكثر دعاء النبى " صلى الله عليه و سلم "
اللهم آتنا فى الدنيا حسنة و فى الآخرة حسنة و قنا عذاب النار " متفق عليه .
زاد مسلم فى روايته : قال : و كان أنس إذا أراد أن يدعو بدعوة دعا بها ,
و إذا أراد أن يدعو بدعاء دعا بها فيه .

و عن ابن مسعود رضى الله عنه
أن النبى " صلى الله عليه و سلم" كان يقول :
اللهم إنى أسألك الهدى و التقى و العفاف و الغنى " رواه مسلم .

و عن طارق بن أشيم رضى الله عنه قال :
كان الرجل إذا أسلم علمه النبى " صلى الله عليه و سلم" الصلاة , ثم أمره أن يدعو بهؤلاء الكلمات :
اللهم اغفرلى و ارحمنى و اهدنى و عافنى و ارزقنى "
رواه مسلم .
و فى رواية له عن طارق أنه سمع النبى " صلى الله عليه و سلم " و أتاه رجل فقال :
يا رسول الله كيف أقول حين أسأل ربى ؟
قال : قل : اللهم اغفرلى و ارحمنى و عافنى و ارزقنى . فإن هؤلاء تجمع لك دنياك و آخرتك .

و عن عبد الله بن عمرو العاص رضى الله عنهما قال :
قال رسول الله " صلى الله عليه و سلم" :
اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك " رواه مسلم .

و عن أبى هريرة رضى الله عنه
عن النبى " صلى الله عليه و سلم" قال :
تعوذوا بالله من جهد البلاء و درك الشقاء و سوء القضاء و شماتة الأعداء " متفق عليه .
و فى رواية : قال سفيان : أشك أنى زدت واحدة منها .

و عنه قال : كان رسول الله " صلى الله عليه و سلم" يقول :
اللهم اصلح لى دينى الذى هو عصمة أمرى و أصلح لى دنياى التى فيها معاشى ,
و أصلح لى آخرتى التى فيها معادى , و اجعل الحياة زيادة لى فى كل خير , و اجعل الموت راحة لى من كل شر "
رواه مسلم .

و عن علىّ رضى الله عنه قال :
قال لى رسول الله " صلى الله عليه و سلم" :
قل : اللهم اهدنى و سددنى .
و فى رواية : اللهم إنى أسألك الهدى و السداد " رواه مسلم .

و عن أنس رضى الله عنه قال :
كان رسول الله " صلى الله عليه و سلم" يقول :
اللهم إنى أعوذ بك من العجز و الكسل و الجبن و الهرم و البخل . و أعوذ بك من عذاب القبر و أعوذ بك من فتنة المحيا و الممات "
و فى رواية : و ضلع الدين و غلبة الرجال " رواه مسلم .

و عن أبى بكر الصديق رضى الله عنه
أنه قال لرسول الله " صلى الله عليه و سلم" :
علمنى دعاء أدعو به فى صلاتى قال : قل :
اللهم إنى ظلمت نفسى ظلما كثيرا , ولا يغفر الذنوب إلا أنت , فاغفرلى مغفرة من عندك , و ارحمنى إنك أنت الغفور الرحيم " متفق عليه .
و فى رواية : و فى بيتى , و روى : ظلما كثيرا , و روى : كبيرا .. فينبغى أن يجمع بينهما , فيقال : كثيرا كبيرا .

عن أبى موسى رضى الله عنه عن النبى " صلى الله عليه و سلم " أنه كان يدعو بهذا الدعاء :
اللهم اغفرلى خطيئتى و جهلى و إسرافى فى أمرى , و ما أنت أعلم به منى ,
اللهم اغفرلى جدى و هزلى , و خطيئتى و عمدى , و كل ذلك عندى ,
اللهم و اغفرلى ما قدمت و ما أخرت , و ما أسررت و ما أعلنت ,
و ما أنت أعلم به منى , أنت المقدم و أنت المؤخر , و أنت على كل شئ قدير " متفق عليه .

و عن عائشة رضى الله عنها
أن النبى " صلى الله عليه وسلم" كان يقول فى دعائه : اللهم إنى أعوذ بك من شر ما عملت , و من شر ما لم أعمل " رواه مسلم .

و عن ابن عمر رضى الله عنهما قال :
كان من دعاء رسول الله " صلى الله عليه و سلم" : اللهم إنى أعوذ بك من زوال نعمتك , و تحول عافيتك , و فجأة نقمتك و جميع سخطك " رواه مسلم .

و عن زيد بن أرقم رضى الله عنه قال :
كان رسول الله " صلى الله عليه و سلم" يقول :
اللهم إنى أعوذ بك من العجز و الكسل و البخل و الهرم و عذاب القبر , اللهم آت نفسى تقواها ,
و زكها أنت خير من زكاها , أنت وليها و مولاها , إنى أعوذ بك من علم لا ينفع , و من قلب لا يخشع ,
و من نفس لا تشبع , و من دعوة لا يستجاب لها " رواه مسلم .

و عن ابن عباس رضى الله عنهما أن رسول الله " صلى الله عليه و سلم" كان يقول :
اللهم لك أسلمت و بك آمنت , و عليك توكلت و إليك أنبت , و بك خاصمت ,
و إليك حاكمت فاغفرلى ما قدمت و ما أخرت , و ما أسررت و ما أعلنت ,
أنت المقدم و أنت المؤخر لا إله إلا أنت .
زاد بعض الرواه : ولا حول ولا قوة إلا بالله " متفق عليه .

و عن عائشة رضى الله عنها
أن النبى " صلى الله عليه و سلم" كان يدعو بهؤلاء الكلمات :
اللهم إنى أعوذ بك من فتنة النار و عذاب النار , و من شر الغنى و الفقر"
رواه أبو داود و الترمذى , و قال : حديث حسن صحيح , و هذا لفظ أبى داود

و عن زياد بن علاقة عن عمه و هو قطبة بن مالك رضى الله عنه قال :
كان النبى " صلى الله عليه و سلم " يقول :
اللهم إنى أعوذ بك من منكرات الأخلاق و الأعمال و الأهواء " رواه الترمذى وقال : حديث حسن .

و عن شكل بن حميد رضى الله عنه قال :
قلت : يا رسول الله علمنى دعاء
قال : قل : اللهم إنى أعوذ بك من شر سمعى و من شر بصرى ,
و من شر لسانى و من شر قلبى و من شر منيى " رواه أبو داود و الترمذى و قال : حديث حسن .

و عن أنس رضى الله عنه أن النبى " صلى الله عليه و سلم " كان يقول :
اللهم إنى أعوذ بك من البرص و الجنون و الجذام و سيئ الأسقام " رواه أبو داود بإسناد صحيح .

عن أبى هريرة رضى الله عنه قال :
كان رسول الله " صلى الله عليه و سلم" يقول :
اللهم إنى أعوذ بك من الجوع فإنه بئس الضجيع , و أعوذ بك من الخيانة فإنها بئست البطانة "
رواه أبو داود بإسناد صحيح .

و عن على رضى الله عنه أن مكاتبا جاءه فقال :
إنى عجزت عن كتابتى , فأعنى ,
قال : ألا أعلمك كلمات علمنيهن رسول الله " صلى الله عليه و سلم" لو كان عليك مثل جبل أحد دينا أداه الله عنك ؟
قل : اللهم اكفنى بحلالك عن حرامك, و اغننى بفضلك عمّن سواك " رواه الترمذى وقال حديث حسن .
و المكاتب : عبد متفق معه سيده على أن يشترى نفسه بقدر معين من المال
يدفعه على أقساط معلومة فإذا سدد الثمن أصبح حرا .

و عن أبى الفضل العباس بن عبد المطلب رضى الله عنه قال :
قلت : يا رسول الله علمنى شيئا أسأله الله تعالى ,
قال : سلوا الله العافية ,
فمكثت أياما ثم جئت فقلت : يا رسول الله علمنى شيئا أسأله الله تعالى
قال لى : يا عم رسول الله سلوا الله العافية فى الدنيا و الآخرة "
رواه الترمذى , و قال : حديث حسن صحيح .

و عن شهر بن حوشب قال : قلت لأم سلمة رضى الله عنها :
يا أم المؤمنين ما كان أكثر دعاء رسول الله " صلى الله عليه و سلم" إذا كان عندك ؟
قالت : كان أكثر دعائه : يا مقلب القلوب ثبّت قلبى على دينك " رواه الترمذى و قال : حديث حسن .

و عن أبى الدرداء رضى الله عنه قال :
قال رسول الله " صلى الله عليه و سلم " :
كان من دعاء داود " ص" اللهم إنى أسألك حبك و حب من يحبك ,
و العمل الذى يبلغنى حبك , اللهم اجعل حبك أحب إلىّ من نفسى و أهلى , و من الماء البارد
رواه الترمذى و قال : حديث حسن


عن أنس رضى الله عنه قال :
قال رسول الله " صلى الله عليه و سلم" : ألظوا بياذا الجلال و الإكرام "
رواه الترمذى و رواه النسائى من رواية ربيعة بن عامر الصحابى , قال الحاكم : حديث صحيح الإسناد
ألظوا : أى : إلزموا هذه الدعوة , و أكثروا منها .


و عن ابن مسعود رضى الله عنه قال :
كان من دعاء رسول الله " صلى الله عليه و سلم" :
اللهم إنى أسألك موجبات رحمتك , و عزائم مغفرتك , و السلامة من كل إثم , و الغنيمة من كل برّ ,
و الفوز بالجنة , و النجاة من النار " رواه الحاكم و أبو عبد الله و قال : حديث صحيح على شرط مسلم .

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك
avatar
السحاب
Admin

المساهمات : 402
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elsehab.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى